لايدعم المتصفح جافا سكربت, لن يعمل الموقع بشكل صحيح!

العلاج بالأحجار

الزفير الأزرق

الزفير الأزرق
4 شهر مضى

كان القدماء يعلقونه بالقرب من الصدر لإزالة العلل والأوجاع التي تصيب الرئة,

وكانوا يعتقدون أن ارتداءه على شكل عقد يحافظ على عفة المرأة وارتداءه في الليل يساعد على النوم العميق,

يناسب مواليد برج القوس.

وإذا لبس معه التوباز يزيد من نشاط القوى الإيجابية فيه,

كان القدماء يعتقدون:

أنه يساعد على كسب الثروة وحل المشاكل بسهولة ويحمي من الشرور والسحر ويحسن الهضم ويزيل التعب 

ويعزز قوة التركيز ويزيل المخاوف والسلبيات ويساعد على الإسترخاء ويعالج الحمى والشلل وأمراض العظام والأعصاب


ملاحظات:

ارتداء الزفير الأزرق الذي يحتوي على عيوب قد يؤدي إلى مشاكل صحية ويكون تأثيره سلبيا

ويقول الحكماء القدماء:

على الشخص أن يراقب نفسه وهو يرتدي الزفير الأزرق إذا شعر بحدوث مشاكل عليه عدم إرتداؤه

أو وضعه تحت الوسادة لمدة ثلاث ليال إذا كان هناك أي تأثير سيء يجب عدم لبسه

لابد من إرتداء أي حجر كريم لفترة تجريبية للتأكد مما إذا كان الحجر سيلحق الضرر أو سيحقق الفائدة والسعادة

يجب أن يكون الزفير مرصع بالذهب أو الحديد أو أحد المعادن السبعة

ويلبس في الإصبع الوسطى من ناحية اليمين ويوم السبت بعد ظهور النجوم ويجب أن يكون وزنه أكثر من 5 قيراط (أقل من 5 قيراط لاتأثير له)

ولايجوز أن يكون معالجاً حرارياً أو كيميائياً ويفضل أن يكون خام غير مصقول

الأحجار الداكنة غير الشفافة لايكون لها تأثير جيد من الناحية الروحية والفلكية





تغيير المستخدم
تغيير المستخدم
× GemStone Image